ورود به سايت

پنل کاربری
شما اینجا هستید: خانهکتابخانهکتابخانه دیجیتالأضواء على ولاية الفقيهالدرس السابع: تعيين الولي الفقيه

الدرس السابع: تعيين الولي الفقيه

منتشرشده در أضواء على ولاية الفقيه چهارشنبه, 16 مرداد 1392 15:24
این مورد را ارزیابی کنید
(0 رای‌ها)

الدرس السابع: تعيين الولي الفقيه

دور مجلس الخبراء

ما دام الولي لا يمكن إلا أن يكون شخصاً واحداً، رغم تعدد الصالحين لمثل هذا المنصب، يبدأ البحث عن الأفضل بينهم لتولي هذا المنصب والقيام بهذا الدور. فما هي الآلية التي يمكن من خلالها تشخيص الأفضل بينهم وإعلانه كقائد وولي علی الناس؟

وقبل ذلك ما هي الآلية التي يمكن من خلالها تشخيص الصالحين لمنصب القيادة والولاية والذين توفرت فيهم الصفات المطلوبة من اجتهاد وتقوی وبصيرة وقدرة إدارية وصفات شخصية؟

لقد تمّ وضع آلية لتحديد القائد وتعريفه للناس، تمثلت بمجلس الخبراء، الذي يتألف من مجموعة من المجتهدين أصحاب البصيرة.

مهمتهم الأساس تشخيص القائد بناءً علی الصفات المطلوبة شرعاً، وتعريفه للناس.

واعتماد هذه الآلية يستند إلی قاعدة عقلائية تفرض الرجوع لأهل الخبرة في مثل هذه الأمور والاعتماد علی تشخيصهم والقبول بشهاداتهم والبناء عليها.

وأهل الخبرة يجب أن يكونوا قادرين علی تمييز المجتهد من غيره، ويعرفوا مراتب التقوی والورع، ولوازمها، ولديهم معرفة بأمور الزمان وتحديات العصر، وبالشخصيات المحتمل اتصافها بصفات القيادة ليخبروا صفاتهم الخاصة وقدراتهم الإدارية والقيادية. وهذه المهمة - تحديد وجود هذه الصفات - لا يستطيع أن يؤديها إلا شخص لديه الحد الأدنی من الاجتهاد والبصيرة.
 

بازدید 2059 بار

نشانی : ایران - قم
صندوق پستی: 1516-37195
تلفن: 5-32906404 25 98+

پست الکترونیکی: info@seratolmobin.com

پیام هفته

تشکل های سیاسی مطمئن و اصولی
پیام هفتهقرآن : لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءهُمْ أَوْ أَبْنَاءهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُوْلَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ (سوره مجادله، آیه 22)ترجمه: قومى را نيابى كه به خدا و روز بازپسين ايمان داشته باشند [و] كسانى را كه با خدا و رسولش مخالفت كرده‏اند هر چند پدرانشان يا پسرانشان يا برادرانشان يا عشيره آنان باشند دوست بدارند در دل اينهاست كه [خدا] ايمان را نوشته و آنها را با روحى از جانب خود تاييد كرده استحدیث: من فارق جماعة المسلمين فقد خل...

ادامه مطلب