الدرس الخامس: صلاحيات الولي الفقيه

الدرس الخامس: صلاحيات الولي الفقيه

لا شك أن الصلاحيات يجب أن تتناسب مع المهام الملقاة علی عاتق الإنسان، بالشكل الذي يسهل عليه تنفيذ هذه المهام.

من هنا فمن الطبيعي أن تكون للولي الفقيه سلطة وصلاحيات، واسعة باعتباره رأس الهرم في النظام الإسلامي. وإذا أردنا أن نحدد هذه الصلاحيات ضمن عناوين واضحة، فيجب أن نلجأ إلی مقتضيات المهام الملقاة علی عاتقه من جهة، وإلی الأدلة الشرعية التي تشير إلی صلاحيات الحاكم في الإسلام، من خلال الروايات

التي تشير إلی ذلك كالرواية عن أمير المؤمنين عليه السلام: "لا بد للناس من أمير بر أو فاجر، يعمل في إمرته المؤمن، ويستمتع فيها الكافر، ويبلغ الله فيها الأجل، ويجمع بها الفيء، ويقاتل به العدو، وتأمن به السبل، ويؤخذ به للضعيف من القوي حتی يستريح به بر ويستراح من فاجر"1.

أو من خلال السيرة المباركة للنبي صلی الله عليه وآله وسلم وأهل بيته عليهم السلام.

وبملاحظة هذه الأمور نصل إلی عناوين أساسية تمثل مهام الولي وسلطته، وهي:

الأول: حفظ الدين وهو أعظم الواجبات علی الولي الفقيه. فهو إنما يريد إدارة المجتمع عبر هذا الدين وأحكامه فلا بد من حفظ معالمه.

الثاني: إدارة الدولة والمؤسسات وتوجيه الناس بالشكل الصحيح الذي يكفل تحقيق الأهداف والمصالح ودفع الأخطار والمفاسد.

الثالث: وظيفة القضاء وفصل الخصومات، فتعيين القضاة يكون بإمضائه وإقامة الحدود والتعزيزات بناء لتصديه.

الرابع: السلطة علی الأموال الشرعية من الخمس والزكاة والأنفال، وتحديد مواردها وأولويات الصرف.

الخامس: اتخاذ القرارات العسكرية من السلم والحرب وقيادة القوات المسلحة، وهو المسؤول عن تحصين الثغور وتجهيز هذه القوی لحمل مسؤولية الدفاع عن بلاد المسلمين.

الدائرة الخارجة عن صلاحيات الولي الفقيه:

هناك بعض الأمور التي ترتبط بالمعصوم بما هو معصوم، ولا تتعداه إلی غيره، فما ثبت أنه من مختصات المعصوم لا يتعداه إلی غيره، ولذا نجد أن الإمام الخميني قدس سره يلتزم بالاحتياط بشأن إقامة صلاتي العيد في الفطر والأضحی ويفتي بإتيانها فرادی أو جماعة برجاء مطلوبيتها وذلك لأن إمام الصلاة في صلاة العيد هو شخص الإمام المعصوم.


وكذلك الحال في مثل الجهاد الابتدائي في عصر الغيبة، فقد اعتبر الإمام الخميني قدس سره أن ذلك من مختصات المعصوم ولا يمكن القيام به إلا في حال حضوره. وما نقوم به في زمن الغيبة هو الجهاد الدفاعي الذي لا يختص بالمعصوم.
________________________________________
1- نهج البلاغة، خطبة 40.

 

این مورد را ارزیابی کنید
(0 رای‌ها)

پیام هفته

امر به معروف و نهی از منکر
   آیه شریفه : الْمُؤْمِنُونَ وَ الْمُؤْمِناتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِیاءُ بَعْضٍ یَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَ یَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْکَرِ ... (سوره توبه ، آیه 71)ترجمه : مردان و زنان با ایمان ولی (و یار و یاور) یکدیگرند، امربه معروف و نهی از منکر می‌کنند، نماز را برپا می‌دارند و زکات را می‌پردازند و خدا و رسولش را اطاعت می‌کنند.روایت : قال الباقر(ع) : ان الامر بالمعروف و النهي عن المنكر سبيل الانبياء و منهاج الصالحين فريضة عظيمه بها تقام الفرائض و تأمن المذاهب و تحل المكاسب و ترد المظالم و تعمر الارض و يتصف من الاعداء و يستقيم الامر. ( تهذيب الأحكام ، ج6 ،ص ١٨٠و اصول کافی ، ج5 ، ص 55)ترجمه : امام...

ادامه مطلب

موسسه صراط مبین

نشانی : ایران - قم
صندوق پستی: 1516-37195
تلفن: 5-32906404 25 98+

پست الکترونیکی: این آدرس ایمیل توسط spambots حفاظت می شود. برای دیدن شما نیاز به جاوا اسکریپت دارید